الأنترنت ملئ بالأمور الجيدة وأخرى سيئة , في هذه التدوينة سأتكلم عن مجموعة من الأمور التي أعتبرها سيئة ومقرفة تنتشر على الأنترنت.

الإعلانات

الإعلانات تعتبر من أهم مصادر الدخل التي تعتمد عليها المواقع للإستمرار, ووجودها أمر طبيعي, لاكن المبالغة في عرض الإعلانات وتكديس صفحات الموقع بالإعلانات يعتبر أمر غير مبرر . قد تستسيغ الإعلانات المكدسة لاكن ما لايمكن قبوله هو تلك الإعلانات المظللة التي تأدي بك إلى صفحات محتواها عكس ما يوحي ذالك الإعلان, والأسوء هي النوافد المنبتقة فأنت لاتدري متى تظهر أمامك أو المحتوى الذي قد تعرضه أمامك ,تخيل أنك جالس مع فرد من أفراد عائلتك تتصفح أحد المواقع فجأت تظهر أمامك نافدة منبتقة تحتوي على مواد إباحية ! الأمر بلا شك محرج.

تحميل البرامج

مشكلة أخرى ربما لديها علاقة بالإعلان, لاكنها كارتة من الوزن التقيل لهذا وجب التكلم عنها بشكل منفرد. بلا شك سبق وحوصرت بإعلانات لتحميل برنامج معين إستسلمت ودخلت لتحميل ذالك البرنامج لترتاح, لاكنك تتفاجئ بعد تحميل ذالك البرنامج وتتبيته ,بظهور برامج أخرى ! ليس هذا فقط بل تقوم تلك البرامج بالعبث بحاسوبك فتغير كماشائت أو كما شاء مبرموجوها ,على سبيل المثال يتم تغيير محرك البحث الإفتراضي في متصفح الأنترنت ,كذالك يتم تتبث شريط أدوات “toolbar” بشع مليئ بالإعلانات ,وإن  لم تكن تعلم كيف تزيل هذه “الطفيليات” فأنت مجبر على التعايش مع الأمر والرضوخ للأمر الواقع.

العناوين المثيرة والمظللة

من حقك كصاحب موقع أن تسعى لصياغة عنوان مثير وجداب لجلب أكبر عدد من الزيارات ,لاكن ليس من حقك خداع الناس بعناوين لاتمت لمحتوى الصفحة بصلة لامن بعيد أو من قريب , في سعي غريب ومرضي للحصول على الزوار بأي ثمن وبكل الطرق المنحطة.

لاشك أن الأنترنت مليئ بكثير من بالهراء غير ما ذكر في هذه التدوينة, لاكن هذه كانت من أكثر الأمور المزعجة بالنسبة لي.

 

نُشر بواسطة عبد الله نجاوي

مطور ويب ومدون تقني مهتم بالبرمجيات مفتوحة المصدر, مؤسس مدونة جينات المهوس .