غالبا ما يلاحظ مستخدمو الهواتف الذكية أن الهاتف أصبح بطيئا وهذا يجعل من تجربة الإستخدام سيئة للغاية, فما هي الأسباب التي تجعل الهاتف الذكي بطيئ ؟ سأحاول الإجابة على هذا السؤال وسيكون الشرح مركزا على الهواتف التي تعمل بنظام أندرويد.

حسنا الهاتف لا يصبح بطيئا من تلقاء نفسه بل هناك مجموعة من الأسباب التي تؤدي لهذه النتيجة المتوقعة, بالتالي يجب معرفة الأسباب ومحاولة تجنبها أو على الأقل التقليل من تأثيرها.

كثرة التطبيقات

وهو من أهم الأسباب ,فكل تطبيق يستهلك نسبة من موارد الجهاز ,فالتطبيق يقوم بعدة عمليات وهذه العمليات تحتاج للمعالجة بالتالي التأثير على المعالج والرام “ذاكرة الوصول العشوائي” , بالتالي الحل هنا هو التقليل من التطبيقات واستخدام الضروري منها فقط.

تفريغ الكاش في أندرويد

كل تطبيق من اللحظة الأولى التي يبدأ فيها العمل يقوم بتخزين ملفات في الكاش ,الهدف من الأمر هو تخزينها في الجهاز لكي لا يحتاج في المرة القادمة لتحميلها من الخادم مما يسرع عمل التطبيق, قد يبدوا هذا الأمر جيدا لكن مع مرور الوقت تصبح لهذه العملية سلبيات كثيرة ,أهمها هي ملئ المساحة التخزينية ,وامتلاء المساحة التخزينية يجعل نظام الأندرويد يعمل بشكل بطيئ للغاية ,بالتالي يجب الحرص على حذف ملفات الكاش بشكل دوري ,وخاصة بالنسبة للتطبيقات الكبيرة كفيسبوك و المتصفحات مثل فايرفوك وجوجل كروم.

طريقة تفريغ الكاش سهلة للغاية , من خلال الإعدادات ندخل لإدارة التطبيقات ثم نختار التطبيق الذي نريد حذف الكاش الخاص به

تجنب التطبيقات المشبوهة

المقصود بالتطبيقات المشبوهة هي التطبيقات الغير متوفرة عبر بلاي ستور والتي يتم تحميلها من مصادر غير معروفة, فبعض هذه التطبيقات قد يعرض جهازك لمجموعة من المشاكل من بينها جعله بطيئ, من أخطر هذه التطبيقات هي التي تقوم بعرض الإعلانات بشكل كثيف وهذا الأمر يأدي إلى جعل الأندرويد يتشنج بشكل مستمر, أنصحك بالإطلاع على هذه المقالة حول كيفية حل مشكلة الفيروسات في أندرويد وفيها مجموعة من النصائح المهمة بهذا الخصوص.

التحديثات التلقائية

بلا شك فإن التحديات مهمة للتطبيقات فأنت بهذا تستفيد من مجموعة من التحسينات ,لكن في المقابل ستجد أن هناك تطبيقات لديها تحديثات كتيرة ومبالغ فيها ,وتطبيق فيسبوك مثال على هذا الأمر ,بالتالي الغاء التحديثات التلقائية يعتبر حل معقول ,للقيام بهذا يكفي التوجه إلى بلاي ستور تم الإعدادات بعدها التحديثات التلقائية تم اختر الغاء التحديثات التلقائية كما هو موضح في الخطوات الأربع في الصورة التالية.

لكن ينصح بشدة من حين لأخر بتحديث التطبيقات بشكل يدوي من أجل الإستفادة من جميع المميزات في هاتفك الذكي.

طبعا يبقى سلوك المستخدم هو الأساس فإن كانت طريقة استخدام هاتفك تحترم بعض الأساسيات كعدم الإفراط في تنزيل التطبيقات وأيضا تلك التي لايعرف مصدرها ,الإلتزام بهذه الممارسات سيساعدك على الإبقاء على هاتفك سريع ويعمل بشكل جيد لأطول مدة ممكنة.

التعليقات مغلقة

يمكنك الإطلاع على هذا

لماذا ترتفع درجة حرارة الهاتف الذكي , وماهي الحلول ؟

الهاتف الذكي هو ببساطة مجموعة من القطع الإلكترونية الدقيقة التي تعمل مع بعضها البعض بشكل م…