الفرق بين المانغا والمانهوا

حسنا! السبب الذي جعلني أوضح الفرق بين المانغا والمانهوا هو أن البعض يضع جميع أنواع القصص المصورة في تصنيف المانغا,رغم أن هناك اختلافات يسهل ملاحظتها بين المانغا والمانهوا.

إذا كنت من متابعي الأنمي فقد تريد أن تعرف معنى كلمة SPOILER من خلال هذه المقالة.

ماهي المانغا أو  Manga ؟

بكل بساطة هي القصص المصورة التي يتم إنتاجها في اليابان ,كإسم ظهرت المانغا في أواخر القرن التاسع عشر,رغم أن القصص المصورة أقدم بكثير لكن هنا أتحدث عن الإسم أو المصطلح,يمكنك الرجوع لصفحة الويكيبيديا .

هناك الكثير من الأمور أو المعايير التي تجعل من القصة المصورة مانغا,كما قلت يجب إنتاجها في اليابان أو من قبل يابانيين (ليس شرطا),وأيضا يجب أن تحترم بعض التقنيات الخاصة بالرسم , لست رسام مانغا لكن رغم ذلك يمكن أن تلاحظ أن رسامي المانغا يتبعون طريقة محددة في الرسم ,تعتمد بشكل أساسي على إستغلال جميع المساحات أو Panels ,لاحظ هنا لا أتحدث عن رسم الشخصيات بل عن طريقة استغلال المساحات.

ما يميز المانغا أيضا أنها لا تلون عكس المانهوا وهو ما سنتعرف عليه الأن.

مثال على المانغا : ون بيس – بليتش – هانترXهانتر

ماهي المانهوا أو  Manhwa ؟

حسنا هناك مصطلح أخر وهو  Manhua والذي يرمز إلى القصص المصورة التي تم إنتاجها في الصين ,وهناك من يقول أن مصطلح Manhua هو المصطلح الأم لكل من Manga و Manhwa في الحقيقة لم أجد مصدر أو يمكنك أن تقول أنني لم أخصص الوقت الكافي للبحث حول هذا الأمر.

على كل حال لنعد للموضوع, ماهي المانهوا؟ هي بكل بساطة القصص المصورة التي تم إنتاجها في كوريا الجنوبية, المميز بالإضافة إلى بلد المنشئ أي كوريا الجنوبية هو أن الManhua لها طريقة رسم واستغلال مساحات مميز, حيث تجد أن رسام المانهوا يأخد حرية أكبر في الرسم ,بحيث ستجد أن هناك مساحات كبيرة مخصصة لرسم لقطة واحدة فقط,عكس المانغا التي يمكن أن تشاهد بها الكثير من اللقطات في نفس الصفحة.

ميزة أخرى وهي الألوان ,فالمانهوا تكون ملونة بشكل جبد عكس المانغا ,المانهوا الكورية لها مستقبل واعد ,وسبب عدم إنتشارها مثل المانغا هو أنها حديثة نوعا ما وليس لها موزعين كثر على مستوى العالم على عكس المانغا,رغم ذلك فهي تشق طريقها نحو العالمية.

مثال على المانهوا : النبلاء “Noblesse” – و Gamer – أنصح بهما بشدة.

 

نُشر بواسطة عبد الله نجاوي

مطور ويب ومدون تقني مهتم بالبرمجيات مفتوحة المصدر, مؤسس مدونة جينات المهوس .

اترك تعليق

avatar
  الإشتراك  
نبّهني عن