ترفيه

أفضل قصص مانهوا يمكنك قراءتها

المانهوا كما سبق وقمت بشرحها في مقالة الفرق بين المانغا والمانهوا , وهي طبعا الإسم الذي يطلق على القصص المصورة التي يتم إنتاجها في كورية الجنوبية.

إن كنت من قراء المانغا الأوفياء ,فستجد أن المانهوا مختلفة قليلا من عدة نواحي ,وهذا بطبيعة الحال طبيعي لإختلاف بلد المنشء والثقافة وفلسفة الكتابة بشكل عام,أيضا ستلاحظ اختلافات على مستوى طريقة الرسم,فطريقة الرسم في المانهوا مختلفة فستلاحظ أن رسام المانهوا يأخد راحة أكثر في الرسم ,بحيث لا يجد نفسه مضطر لإستغلال جميع المساحات بشكل كيبر, بل فقط يرسم مشهد واحد فقط في صفحة واحدة أحيانا ,لهذا قد تجد بعض فصول المانهوا تحتوي مرة على 70 أو 60 وحتى 100 صفحة بعض الأحيان ,عكس المانغا التي غالبا  لا يتجاوز عدد الصفحات 25 صفحة, وأيضا ستجد أن المانهوا تكون ملونة عكس المانغا.

كانت هذه فقط مقدمة بسيطة لبعض الفروقات التي يمكن أن تلاحظها,وفي هذه القائمة سنتعرف على أفضل قصص المانهوا التي أتابعها.

مانهوا Noblesse

أو النبلاء باللغة العربية, الشخصية الرئيسية في القصة هو كاديس إتراما دي رايزل وهو يعتبر أرقى النبلاء وله مكانة خاصة بين مجتمع النبلاء كما له قوة خارقة, دخل دي رايزل في سبات ل 820 سنة “لا داعي لدكر السبب فهو حرق” بعد أن عاد من السبات وجد أن عالم البشر قد تغير كثيرا.

رغم أن كاديس إتراما دي رايزل هو الشخصية الرئيسية في القصة ,فبالنسبة لي أفضل شخصية هي شخصية فرانكشتاين أو Frankenstein ,وهو يختلف عن الشخصية الرئيسة ,فإن كان دي رايزل ينتمي لجنس النبلاء, فا فرانكشتاين ينتمي للبشر الفرق أن فرانكشتاين يمتلك قوى خارقة ,وهذا نتيجة بعض التجارب العلمية التي كان ومازال يقوم بها مند مئات السنين.

شخصية فرانكشتاين

شخصية فرانكشتاين

من أروع الأمور في القصة هي العلاقة التي تجمع بين دي رايزل و فرانكشتاين, تستطيع أن تقول أن دي رايزل قدم العطف لفرانكشتاين الذي كان يلاحق من النبلاء ,فتكونت علاقة قوية بين فرانكشتاين ودي رايزل ,بحيث بدء فرانكشتاين يعتبر دي رايزل هو سيده والذي لا يعصي له أي أمر ,وكل من يعادي دي رايزل فهو يعادي فرانكشتاين,الذي لا يتردد في الدفاع عن سيده مهما كانت مكانت الخصم وقوته.

أغلب القصة تدور إما في المدرسة التي أسسها فرانكشتاين ,او في ساحات المعارك المختلفة,أنصحك بشدة بقراءة هذه المانهوا الممتعة التي مازالت مستمرة لتاريخ كتابة هذه المقالة.

مانهوا The Gamer

تخيل نفسك شخصية في لعبة ما ,تبدء بمستوى المبتدء ولديك نقاط محدودة وبعض الأسلحة, لكي تترقى وتصبح أقوى وتحصل على المزيد من الأسلحة, يجب أن تخوض مجموعة من القتالات ,هذه هي بكل بساطة قصة هذه المانهوا.

لكن مهلا لا يغرك هذا الوصف المبسط, فهي تتوفر على رسم خرافي وحبكة القصة ممتعة للغاية وهناك أيضا تنوع في شخصيات القصة تجعل منها مانهوا من العيار الثقيل,رغم أنه قد يبدوا أن هذه المانهوا موجهة لفئة الGamer المحبين للألعاب لكن هذه ليست قاعدة .

رغم أنه إن كنت تحب الألعاب أو سبق لك ولعبت ,فستجد سهولة في فهم القصة من الفصل الأول والثاني ,لكن حبكة القصة جميلة تمكن الجميع من متابعة هذه المانهوا والإستمتاع بها.