نصائح تقنية

كيف يربح المطور من تطبيقات الهواتف الذكية؟

قد يتسائل الكثير من المستخدمين لماذا يمضي شخص ما الكثير من الوقت في تطوير تطبيق ,بما في ذلك من موارد مالية قد يحتاجها لإكمال عملية التطوير وفي الأخير يجعل التطبيق متاح بشكل مجاني لعموم المستخدمين ,حسنا هنا لن نتكلم عن التطبيقات المدفوعة التي لايمكنك تحميلها من الأساس إلا بعد دفع ثمن التطبيق ,بل سنتحدث التطبيقات المجانية ومصادر الدخل التي يمكن الإعتماد عليها.

طبعا لكل مطور فلسفته الخاصة عندما يتعلق الأمر بالنمودج المعتمد لتحقيق مردود مالي من التطبيقات ,فهناك من يعتمد على عرض الإعلانات وهذا هو الشائع,ستجد بعض التطبيقات التي يمكنك تحميلها لكن للحصول على بعض المميزات الإضافية يجب أن تدفع بعض الأموال أكان هذا شهريا أم سنويا وربما مرة واحدة فقط, في هذه المقالة سنتحدث عن أهم وأشهر وسائل الربح بشكل تفصيلي.

عرض الإعلانات ضمن التطبيق

وهذه هي الوسيلة الأشهر والأفضل أيضا ,لا من حيث المردودية المالية وأيضا لأن العملية غير معقدة مثل اضافة وسيلة دفع أو شيء من هذا القبيل ,فقط يقوم المطور بإضافة شيفرة إعلانية ,وتتبع الأرباح التي تأثر بها الكثير من العوامل أهمها عدد المشاهدات والنقرات.

سوق الإعلانات هو سوق كبير و متنامي ويتطور بشكل مستمر , وهذا التطور له الكثير من المؤشرات مثل الأرباح المحققة وأيضا التقنيات المستخدمة لتحسين جودة الإعلانات ومردوديتها,وفقط لأخد فكرة عن سوق الإعلانات يكفي أن نعلم أن أرباح شركة جوجل لوحدها من الإعلانات قد قاربت سنة 2016 ال 80 مليار دولار المصدر

 

لهذا تعتبر الإعلانات من أهم الوسائل التي يمكن لمطور التطبيقات الإعتماد عليها لتحقيق الأرباح.

طبعا لعرض الإعلانات داخل التطبيق يمكن الإعتماد على مجموعة من الشركات الرائدة في هذا المجال منها AdMob و Unity Ads

  • AdMob وهي من الحلول التي الخاصة بعرض الإعلانات على الهواتف الذكية ,وهي خدمة تملكها جوجل ,حيث تعتبر الأولى في سوق الإعلانات.
  • Unity Ads وهي خدمة تقدمها الشركة المالكة لمحرك الالعاب الشهير Unity حيث تمكن مطوري الألعاب من تضمين الإعلانات داخل الألعاب من أجل تحقيق الأرباح.

طبعا نجاح أي تطبيق يتعلق بالكثير من الأمور من أهمها ,أن يكون هذا التطبيق مفيد وفكرة مبتكرة وتصميم أنيق يحترم معايير تجربة المستخدم ,لأن بقاء المستخدم أطول مدة داخل التطبيق يزيد الأرباح ,وأهم شيء هو نجاح التطبيق ,وهذا الأمر يقاس بعدد التحميلات ,طبعا لتحقيق هذا الأمر هناك عدة معايير لكن أهمها هو التسويق الجيد لهذا أنصحك بقراءة هذا الموضوع حول التسويق الإلكتروني .

الشراء داخل التطبيق

وهذه أيضا من الطرق المعروفة والفعالة أيضا لتحقيق الأرباح ,حيث أن هناك بعض التطبيقات التي يمكنك طبعا تحميلها مجانا ,لكنها لاتقدم لك كل الإمكانيات مجانا ,للحصول على المزيا الإضافية يجب أن تدفع مبلغ معين ,قد يكون الدفع مرة واحدة ,أو اشتراك شهري أو سنوي حسب نوع الخدمة ومتطلباتها.

 

ربما هذا النموذج الربحي معروف أكثر في الألعاب ,بحيث في الألعاب هناك طريقتين للترقي وتجاوز مختلف المراحل ,الأولى عن طريق تجاوز المراحل بشكل طبيعي بعدها الترقي في المستويات ,أو يمكنك اختصار الطريق وشراء عملات افتراضية تمكنك من تجاوز المراحل وترقية مستواك في اللعبة.

لهذا يعتبر البعض مجال الألعاب من أكثر المجالات تحقيقا للأرباح ,وليس غريبا أن الشركات تصرف الكثير من الأموال من أجل تطوير الألعاب وجلب المطورين الموهوبين ,وبما أنني قد أرفقت صورة للعبة Clash of Clans ,وتجدر الإشارة إلى أن هذه اللعبة تحقق 200 مليون دولار من الأرباح سنويا في 2016 ,أما الشركة الأم Supercell فتحقق ككل في نفس السنة 2.1 مليار يورو, وهذه أرباح شركة ألعاب واحدة فما بالك بالسوق ككل.

التطبيقات الغير  ربحية

هناك صنف أخر أقل شهرة من التطبيقات الغير ربحية ,وهنا يقصد أنها لاتتبنى نمودج ربحي شائع من وسائل الأرباح ,لكنها في المقابل تقوم بإتاحة وسائل لتقديم التبرعات من أجل دعم التطبيق, وهذه طريقة غالبا يتم اتباعها من أجل تغطية نفقات التطوير وليس تحقيق الأرباح.