مواقع

لَبلِب محرك البحث المخصص للمحتوى العربي

نعم محركات البحث كثيرة ومتنوعة وهي مملوكة أو مدعومة من شركات عملاقة ,لكن هل هناك محركات بحث مخصصة بالكامل للمستخدم العربي ؟ طبعا لا أو على الأقل حتى ظهور محرك البحث لَبلِب الذي جاء إلى الساحة بقوة وبمميزات تنافس عمالة البحث ,يعتمد لَبلِب على فلسفة واضحة وهي توفير أفضل النتائج العربية و بأسهل وأسرع طريقة ,وهذا ما نجحوا فيه مند البداية ,ستجد أن النتائج أكثر دقة حتى من محركات البحث الموجودة مند سنوات ,وهذا طبيعي لأن لَبلِب بني منذ اليوم الأول من أجل المحتوى العربي.

تطور متسارع من كل النواحي في لَبلِب

رغم أن الموقع في المرحلة التجريبية إلى أنه دخل بقوة ليوفر خدمات ونتائج دقيقة ,سرعة الموقع تجعل من عملية التصفح سلسة و ممتعة ,التصميم يوفر تجربة استخدام استثنائية , والتطوير مستمر من كل النواحي ,من حيث البنية البرمجية الداخلية وتحسين قدرة الزواحف على جلب نتائج أكثر دقة ,وأيضا من حيث التصميم واستعراض النتائج ليسهل الوصول لها.

حزمة كبيرة من الخدمات

عدد الخدمات الكبيرة التي يقدمها لَبلِب تجعل منه وجهة يومية للحصول على أهم المعلومات التي تحتاجها ,مثلا تستطيع أن تعرف أهم المعلومات عن شركة ما ,فقط أكتب “شركة+اسم الشركة” بدون الحاجة للدخول للكثير من المواقع

 

من الخدمات المفيدة أيضا هي أنك تستطيع أن تستعرض أهم المعلومات عن أي شخصية تريد ,ولست بحاجة للبحث في عشرات المواقع والروابط ,بل يكفي أن تكتب “من هو+اسم الشخصية” لكي تحصل على أهم المعلومات الأساسية

والخدمات الأخرى كثيرة ومتنوعة مثل طريقة تحضير الوصفات ومقارنة العملات العالمية وحتى أوقات الصلاة وغيرها الكثير.

العمل مستمر على تحسين لَبلِب

رغم أن مايوجد الآن من مميزات تجعل من لَبلِب محرك بحث مميز ,إلا أن التطوير لا يزال مستمر وفريق المطورين الذي يعمل على المشروع بكل احترافية ,وهذا يظهر بوضوح من خلال التحديثات المستمر والمميزات التي يتم تطويرها .

تجدر الإشارة إلى أن مشروع لَبلِب من تطوير مختبرات لبيب المتواجدة في الإمارات العربية المتحدة ,والتي تضم أمهر مهندسي الذكاء الاصطناعي في المنطقة العربية ,وهذا يظهر بوضوح من خلال هذا المشروع الطموح.