هناك مثل مغربي معروف بما معناه أنه إن رأيت طرفين متفاهمين ,فعلم أن الضغط على أحد الأطراف ,أي أن أن أحد الأطراف يتحمل أخطاء وسلبيات الطرف الآخر ,قد يكون سبب هذا الأمر ضعف في الشخصية والخشية من المواجهة أو لطف زائد عن اللزوم ومحاولة وحرص على الحفاظ على هذه العلاقة ,لكن في النهاية الطرف الذي يقدم التنازلات هو الطرف الخاسر.

هل سيعاملني الطرف الأخر بلطف أيضا ؟

من الدوافع التي تجعل الإنسان يتعامل مع إنسان أخر بلطف ,هو توقع أن يرد له تلك المعاملة بالمثل ,هذا لا يحدث دائما ,لهذا في الكثير من الأحيان نرى أحد الأطراف يستمتع بهذه الوضع ويستفيد من تلك العلاقة ما دام الطرف الأخر يعمله بلطف ,دون أن يكلف نفسه أو يفكر برد الجميل ,وهذا ما يسبب علاقة غير عادلة والتي نهايتها الفشل بكل تأكيد.

لا بأس من قول لا

الحرص على الحفاظ على علاقة مع صديق أو شريك في الحياة يحتم القيام بالكثير من الجهد ,لكن هذا لا يعني أن تكلف نفسك ما لا تطيق ,في الكثير من الأحيان عندما يطلب مثلا صديق ما أن تقدم له خدمة أو مساعدة ,هذا أمر جيد ,لكن أحيان قد يكون هذا الطلب ليس باستطاعتك أو سيكلفك الكثير من وقتك وراحتك ومصالحك بشكل عام ,رغم ذلك لا نتجرأ على قول كلمة “لا” خوفا على هذه الصداقة وخوفا من رد فعل الطرف الأخر.

رغم ذلك فإن الضغط على نفسك بهذا الشكل وتحمل أمور لا تريدها سيأذيك وحدك في النهاية ,لهذا لا بأس من قول كلمة “لا” في أي مناسبة ترى أنك بحاجة لها ,بل يجب التدرب على قول هذه الكلمة والاعتياد عليها ,حتى لو كانت ستتسبب في إزعاج الطرف الآخر ,فإن كان فعلا يقدرك سيتفهم هذا الأمر ,بل سيزيد إحترامه وتقديره لك, كما أن الشخص الناضج سيتفهم رفضك باعتبار أن لكل شخص خصوصيته التي تميزه.

لا يعجبك ذلك السلوك عبر عن ذلك

في الكثير من الأحيان نضطر إلى تحمل سلوكيات بعض الأشخاص المحيطين بنا ,لنفس السبب وهو الحفاظ على العلاقة , لكن هل هذا الفعل صحيح ,طبعا لا هذا الأمر ليس صحيح على الإطلاق.

قد يكون الطرف الأخر يقوم بهذا السلوك معك ببساطة لأنه يعتبر الأمر عادي للغاية ,ولا يعتقد أن الأمر يسبب لك أي إزعاج ,لهذا لا تتردد في التعبير عن رفدك لأي سلوك لا يعجبك ,وهذا الأمر سيساهم في بناء علاقة متوازنة ومريحة لكل الأطراف .

كتاب لا تكن لطيفاً أكثر من اللازم

وهكذا يقدم الكتاب تفسيرات لمجموعة من السلوكيات التي نقوم بها من أجل أن نحافظ على علاقة أو لكي نبدوا متفهمين ,لكن هذا الأمر يجعلنا نحصر أنفسنا مجانا في زاوية ضيقة تخنقنا في كل مرة ,وهنا يقدم الكتاب مجموعة من النصائح المهمة ,إذن كن طبيعيا و عبر عما بداخلك.

نُشر بواسطة عبد الله نجاوي

مطور ويب ومدون تقني مهتم بالبرمجيات مفتوحة المصدر, مؤسس مدونة جينات المهوس .

اترك تعليق

avatar
  الإشتراك  
نبّهني عن