عندما تسمع كلمة عادات فيما تفكر ؟ هل تتعامل معها كأنها كلمة عابرة ؟ إن كنت تفعل هذا فيجب أن تتوقف الأن ,لأن العادات هي أهم عنصر في الحياة اليومية لكل إنسان ,فأغلب تصرفاتنا وطريقة تعاملنا مع الأمور والأحداث والأشخاص ,نقوم بها بلا وعي ونعتبرها عادات.

أيضا أقترح عليك كتاب سحر الخطوات الصغيرة الذي يوضح أهمية المبادرة والعمل مهمى كانت تبدوا هذه المبادرات والخطوات صغيرة.

كتاب قوة العادات

لفهم الأمر بشكل جيد ,يمكنك أن تقوم بمراجعة بسيطة لبعض الأمور التي كنت تخطط لفعلها ,مثلا كنت تخطط لقراءة خمس صفحات من كتاب يوميا لكنك تفشل في فعل ذلك ,فما السبب ؟

هذا ما يحاول الكاتب تشارلز توضيحه من خلال الكتاب ,ويقترح من أجل ذلك أولا فهم طريقة عمل العادات نفسها , حيث أن فهم العادات سيساعدك بشكل فعال على التغلب على العادات السلبية , وفي حالة تمكنت من فعل ذلك ستلاحظ الكثير من التغيرات الإيجابية في حياتك ,فكما سبق الإشارة فأغلب الأحداث اليومية والروتينية عبارة عن عادات ,وبعضها قد يكون عادات سيئة يجب محاربتها, حتى لو كانت هذه العادات صغيرة ,لكنها قد تكون ذات تأثير كبير غير ملاحظ .

يوضح الكاتب أيضا مسألة مهمة للغاية وهي كيف تحدث العادات ,يوضحها على هذا الشكل :

المؤثر : قد يكون المؤثر مكان ما أو صورة أو وقت من اليوم أو السنة ,المهم شيئ يحدث وهو الذي يفعل تلك العادة, بالتالي كشف هذا المؤثر هو خطوة مهمة من أجل التحكم بسلوكك وضبطه كما تريد.

السلوك : وهو يحدث بعد وقوع المؤثر , وهو تلك العادة التي تقوم بها

الجائزة : طبعا لكل عادة مكافأة ,أكانت هذه المكافأة حقيقية أو وهمية.

الأخد بعين الاعتبار العناصر التي تولد العادة, يمكنك التحكم بها ,مثلا يمكنك عند الإحساس بأنك تريد القيام بعادة ما ,أخذ ورقة وقلم ثم تحديد المؤثر ,مثلا ماذا سمعت أو رأيت وجعلك تريد القيام بذلك الأمر ,وهكذا لن تبقى الأمور غامضة وبلا تفسير ,بالتالي جعل كل شيء تحت السيطرة.

يقدم الكاتب تشارلز دوينج في هذا الكتاب المميز والغني بالمعلومات الكثير من النصائح والممارسات العملية التي ستساعدك على الإمساك بزمام الأمور والتحكم بشكل أفضل في حياتك.

التعليقات مغلقة

يمكنك الإطلاع على هذا

كتاب فن الإغواء لروبرت غرين

ربما عندما تقرأ للمرة الأولى كلمة “إغواء” قد تتسائل عن ماذا تعني تلك الكلمة تح…