تختلف التقنيات الخاصة ببرمجة تطبيقات الهواتف , هذا الإختلاف والتنوع هو نتيجة طبيعية لتنوع الهواتف الذكية وأنظمة التشغيل الخاصة بها , وأيضا هو التطور السريع الذي يشهده مجال تطوير التطبيقات , مما يجعل الشركات والأفراد يتسابقون لتقديم خدمات وحلول برمجية أكثر فعالية وأقل كلفة.

هل تنوع هذه التقنيات جيد أم سيئ ؟

قد يقول البعض أن هذا الأمر سلبي , فهناك الكثير من التقنيات ولغات البرمجة بالإضافة إلى المكتبات وأطر العمل التي تأتي معها , وهذا قد يكون مربكا للبعض , حيث أن الكثير من المطورين يفضلون التركيز على لغة واحدة وبيئة برمجية واحدة الاستقرار عليها , وهذا شيئ إيجابي على كل حال , لأن التشتت يؤدي إلى غياب الفعالية , خاصة بالنسبة للمطور المبتدئ .

لكن من جهة أخرى هذا التنوع فيه نقاط إيجابية كثيرة , منها على سبيل المثال أنك لن تكون مضطرا للبقاء مع لغة واحدة ,بل سيكون أمامك الكثير من الخيارات التي يمكنك الإعتماد على أفضلها بالنسبة لك.

أيضا مع تنوع التقنيات ستكون هناك الكثير من المنافسة من أجل إقناع المطورين , ستلاحظ هذا مثلا في الجهود التي تبدلها الشركات الكبرى مثل جوجل ومايكروسوفت وأبل ومحاولتهم جلب أكبر عدد من المطورين من أجل إستخدام الحلول التي تقدمها هذه الشركات.

تعرف أيضا على ماهو Framework أو إطار العمل وطريقة عمله ببساطة.

معنى Native Apps

ببساطة تعني التطبيقات الأصيلة , على سبيل المثال عندما تريد برمجة تطبيق أندرويد فهنا منصة أندرويد تقدم لك خيارين افتراضيين وهما تطوير التطبيق باستخدام جافا أو كوتلين , في النهاية التطبيق المصمم بهذين اللغتين سيسمى تطبيق Native أي أنه مصمم بلغة البرمجة الأساسية.

مثلا عندما تريد تطوير تطبيق خاص ب IOS فهنا لكي تطور تطبيق Native ستستخدم لغة البرمجة الأساسية وهما Objective C أو Swift .

معنى Hybrid Apps

وتعني ببساطة التطبيقات الهجينة ,أي تطبيق واحد بإمكانك تشغيله في أكثر من نظام تشغيل , مثلا إن قمت بتطوير تطبيق أندرويد باستخدام لغة جافا , فسيكون من غير الممكن إستخدام نفس الشيفرة المصدرية وتشغيل التطبيق في بيئة أخرى مثل IOS على سبيل المثال.

بالنسبة للتطبيقات الهجينة أو Hybrid فيمكنك تطوير تطبيق واحد باستخدام الكثير من التقنيات مثل Xamarin أو PhoneGap بالإضافة إلى React Native باستخدام إحدى هذه الحلول يمكنك تطوير تطبيق وتشغيله على أكثر من نظام تشغيل .

من الأفضل ال Hybrid أو Native

هناك الكثير من المعايير التي يمكن أن تساعدك على الإختيار , مثل الوقت المستغرق للتطوير والأداء والكلفة , فعلى سبيل المثال إن كنت تريد تطوير تطبيق يعمل فقط على أجهزة IOS فهنا ينصح باستخدام لغات البرمجة الإفتراضية مثل  Objective C أو Swift , ببساطة لأن التطوير باللغة الإفتراضية يعطي للتطبيق قوة واستقرار أكثر من حيث الأداء , وهنا تتفوق التطبيقات Native على Hybrid.

من جهة أخرى إن كنت تريد تطوير تطبيق بسيط أو متوسط التعقيد والحجم , وكنت تريد إستهداف أكثر من نظام تشغيل فهنا ينصح باستخدام التطبيقات ال Hybrid , فيمكنك تطوير تطبيق واحد بكون مصدري واحد لأكثر من منصة.

رغم أنه حاليا تتفوق التطبيقات Native من حيث القدرة على بناء تطبيقات قوية ومعقدة وأكثر إستقرار , إلى أن البديل الأخر وهو التطبيقات الهجينة تتطور بشكل متسارع وأصبح بالإمكان الإعتماد عليها من أجل بناء تطبيقات أكثر قوة , خصوصا أنها تعتمد في أغلبها على لغة جافا سكريبت التي تتطور بشكل مستمر .

التعليقات مغلقة

يمكنك الإطلاع على هذا

مخاطر وسلبيات إنستقرام

ربما يمكن وصف تطبيق إنستقرام بأنه تطبيق الشباب والمراهقين الأول ,وهناك الكثير من الأسباب ا…