بلاشك فإن مجال الألة والذكاء الصناعي يلعب دورا مهما في حياة الإنسان ,وهذه التقنيات تستخدم في الكثير من القطاعات التي لا نعتقد فعلا أنها تستخدم بها ,مثل الصناعات والقطاع الصحي والبيئة وحتى في الحروب ,لهذا من الحكمة محاولة التعرف واستقراء ما يمكن أن تتطور إليه التقنية الحديثة ,خصوصا أن هناك تسارع في التطور , فإن ظهر اليوم إختراع ففي الغد ستظهر عشرة اختراعات , لهذا تحدث الكثير من الكتاب والخبراء عن الأمر , وأحدهم هو الكاتب كيرل كيرويل.

أفضل من يكتب عن الذكاء الصناعي

مع سجل حافل بالإنجازات يعتبر الكاتب كيرل كيرزويل أحد أهم من ساهموا في تطوير الكثير من التقنيات التي نستخدمها الأن مثل تقنية التعرف الضوئي على الرموز و تحويل الرموز إلى كلام منطوق و الات الموسيقية الإلكترونية ,كما أن له رصيد كبير من الكتب عن الذكاء الصناعي واستشراف المستقبل ,لهذا يعتبر الشخص المثالي للكتابة عن الذكاء الصناعي.

قانون مور

هو قانون قام بابتكاره غوردن مور وهو أحد مؤسسي شركة الإلكترونيات الشهيرة إنتل , هذا القانون ببساطة هو نتيجة ملاحظة بسيطة ,حيث لاحظ مور أن الترانزستورات أو “Transistors” تزداد من حيث العدد والقدرة لكن في نفس الوقت فهي لا تزداد من حيث التكلفة الإنتاجية , هذا يعني أن الترانزستورات ستزداد بشكل كبير وتقل تكلفتها مع مرور الزمن , في نفس الوقت ستزداد من حيث القوة , و يمكنك إستخدام هذا الأمر لتحسين كل الأمور التي تدخل فيها ,مثل الهواتف والسيارات والأجهزة المنزلية المختلفة وهي ميزة مهمة لتطور البشرية , لكن يتوقع في سنة 2020 أن يصبح حجم هذه الترانزستورات صغيرا للغاية بحيث لايمكن إنشاء ماهو أصغر منها ,بالتالي يعني توقف نموها, لهذا يجب منذ الأن التفكير في حلول للتغلب على الأمر , فما هو رأي الكاتب بخصوص الموضوع ؟ ننصحك بقراءة الكتاب للتعرف على الأمر , طبعا سنقوم فيما بعد بنشر مراجعة شاملة للكتاب.

هل يستطيع الذكاء الصناعي صناعة ذكاء أذكى منه؟
إن كان هذا الأمر صحيحا فهذا ببساطة يعني أن “الذكاء” بشكل عام سيصبح لا نهائي , حتى الأن لايوجد نظام ذكاء صناعي يتفوق على الإنسان , لكن إن نجح الإنسان في يوم ما بصناعة ذكاء أذكى منه ,فهذا يعني الوصول لمرحلة فارقة في تاريخ البشرية .

مفاهيم في الفيزياء
ربما إن لم تكن لك خلفية في علوم الفيزياء لن أقول لك أنك لن تفهم الكتاب ,بل ببساطة لن تستمتع بقراءته , فهي يحاول أن يقدم مفهوم تطور الذكاء من منظور شامل بداية من اللحظات الاولى لخلق الكون “تاريخ مختصر للكون” وصولا إلى يومنا هذا ,قد يتسائل البعض لماذا إقحام الفيزياء وبداية الكون في هذا الموضوع ,في الحقيقة هذا قد يكون مهم في إدراك ماذا يمكن أن يكون أو يأتي في المستقبل , لأنه لمعرفة المستقبل يجب معرفة الماضي , وهذا حتى يمكن من تحديد مسار الأحداث , الأمر أشبه بمحاولة لإيجاد الطريق الذي يمكن الإعتماد عليه في تحليل الأمور , لكن لن تحس بالملل أبدا حيث أن أسلوب الكاتب أكثر من رائع ,ومختصر إلى أقصى ما يمكن وهو لا يدخل في التفاصيل الغير ضرورية.

اترك تعليق

avatar
  الإشتراك  
نبّهني عن

يمكنك الإطلاع على هذا

كتاب أصول البحث العلمي للكاتب أحمد عبد المنعم حسن

البحث العلمي والقيام بالبحوث العلمية في شتى المجالات ليس بالأمر السهل ,بل يحتاج الأمر لكثي…