التعامل مع الحاسوب أصبح مهارة مهمة في الكثير من المجالات , فهو ليس مقتصر فقط على العمل , بل يمكن للحاسوب أن يكون أذات فعالة للغاية تساعدك على إتمام المهام المختلفة من إجراء البحوث أو التعلم أو التصميم و أيضا زيادة الإنتاجية مع مجموعة كبيرة من البرامج التي توفر لك إمكانية إدارة المهام , مثل برامج إدارة المشاريع و البرامج التي تمكنك من إدارة الوقت وغيرها .

في هذه القالة لن نتحدث عن المهارات المرتبطة بالعتاد الصلب “Hardware” مثل التعامل مع اللوحة الأم أو كيفية تغيير ذاكرة الوصول العشوائي “RAM” وغيرها من المهام , لكن ستكون هذه المقالة موجهة نحو كل ماله علاقة البرامج “Software” مثل التعامل مع إعدادات النظام و البرامج المختلفة.

نظام التشغيل

طبعا عندما نتحدث عن الحاسوب يجب التحدث أولا عن أي نظام تشغيل يعمل عليه هذا الحاسوب , حيث أن كل لنظام تشغيل مزايا وطرق للتعامل معه , وأيضا لكل نظام تشغيل فلسفة مختلفة وطريقة عمل مميزة , بالإضافة إلى قائمة من البرامج الإفتراضية التي تأتي منصبه بشكل مسبق.

نظام التشغيل ويندوز

يعتبر نظام التشغيل ويندوز هو أكثر نظام تشغيل إنتشارا على الحواسيب , وهذا نتيجة لأنه يعتبر من أقدم الأنظمة المخصصة للإستخدام العام , هناك الكثير من نسخ ويندوز مثل Windows XP أو Windows 7 وطبعا أحدث نسخة وهي Windows 10 , في أن شركة مايكروسوفت المطورة للنظام قد أنهت الدعم عن Windows XP وأيضا Windows 7 في الطريق , فهي الأن تركز كل إمكانياتها على النسخة الأحدث وهي ويندوز 10 .

ويندوز 10 كان الهدف منه هو بناء تكامل مع الأجهزة المحمولة , حيث كانت تهدف مايكروسوفت إلى إقتحام مجال الهواتف بنظام ويندوز فون , ورغم أن هذا الهدف لم يتحقق كما هو مخطط له , إلى أن هذا لم يمنعها من الإستمرار في الهدف الأساسي وهو جعل ويندوز متوافق أكثر مع الخدمات السحابية , بحيث يمكنك إنشاء حساب مايكروسوفت باستخدام خدمات مثل One Drive وهي خدمة مزامنة ملفات شهيرة , الهدف منها هو مزامنة ملفاتك المهمة مع الأجهزة التي تكلها , بحيث يمكنك الوصول إلى هذه الملفات من حاسوب أخر أو هاتف ذكي أو جهاز لوحي , يكفي الحصول على حساب مايكروسوفت مرتبط مع خدمة One Drive .

وأيضا لا يجب أن نتجاهل أهم برامج ويندوز وهي الحزمة المكتبية الشهيرة مايكروسوفت أوفيس , وتحديدا Office 365 وهي خدمات مايكروسوفت المكتبية مثل Word و  Excel و PowerPoint و OneNote المميز في هذه النسخة هو خدمة المزامنة , حيث يمكنك مع هذه الخدمة العمل على المشاريع التي تعمل عليها بهذه البرامج مع فريقك أو زملائك في العمل بشكل مباشر وآني , أيضا يمكنك الوصول على هذه البرامج من التصفح والهواتف الذكية والعمل عليها كما لو أنك تعمل في حاسوبك الشخصي , طبعا هذه الخدمة ليست مجانية ويجب دفع رسوم شهرية للحصول عليها.

نظام التشغيل ويندوز 10 له الكثير من المميزات مثل السرعة ودعم أحدث التقنيات بالإضافة إلى فعالية أكثر فيما يتعلق بالحماية من التهديدات الأمنية , كما أنه قام بحل مشكلة شهيرة مرتبطة بويندوز وهي مشكلة التوافق مع عتاد الجهاز , فهو عند تثبيته على الحاسوب يقوم بالتعرف على الشاشة والواي فاي وبقية أجزاء الحاسوب بدون مشاكل , كما يقوم بتطبيق الإعدادات اللازمة بدون أي مشاكل .

مشكلة ويندوز 10 أنه أصبح ثقيل نوعا ما على الحواسيب المتوسطة , على سبيل المثال الحواسيب التي تتوفر على معالج I3 وذاكرة وصول عشوائي 4 جيجا أو أقل لن يشتغل معه ويندوز 10 بشكل جيد , خصوصا مع كثرة التحديثات .

نظام macOS

هو ببساطة نظام التشغيل الموجود في أجهزة Macintosh المصممة والمصنعة من طرف شركة ابل الشهيرة , وبما أن شركة أبل هي من تطور نظام التشغيل وهي من تصنع عتاد الحاسوب أيضا فهي تستطيع صناعة حاسوب قوي ومستقر بحيث يتوافق نظام التشغيل مع عتاد الحاسوب الصلب , وهذا ما يفسر سرعة واستقرار حواسيب الماك.

شركة أبل بشكل عام تصنع أجهزة مختلفة بمواصفات عالية , وهذا ما يفسر مثلا الثمن المرتفع , رغم أن هذا الإرتفاع في الثمن يمكن التغاضي عنه مع أول إستخدام لأجهزتها بحيث ستلاحظ الجودة والإهتمام بالتفاصيل , يركز الماك على البساطة والتصميم والإنتاجية في العمل , كما أن أجهزة الماك مفضلة لدى المصممين والمطورين والمحترفين بشكل عام , وهذا لعدة أسباب منها أن أهم البرامج الخاصة بالتصميم والمونتاج والبرمجة متوفرة ومدعومة بشكل ممتاز على نظام  macOS كما أن إستقرار الحاسوب يجعلك تركز على عملك أكثر , وهنا نقطة القوة التي تحاول شركة أبل التركيز عليها , الكفاءة والبساطة , بالإضافة إلى أن حواسيب الماك متوافقة بشكل كامل مع بقية منتجاتها مثل هواتف أي فون والأجهزة اللوحية أي باد.

نظام التشغيل لينكس

عندما نتحدث عن لينكس فنحن هنا نتحدث عن البرمجيات مفتوحة المصدر , لكن لماذا يتم التطرق إلى كلمة “مفتوح المصدر” في كل مرة يكون الحديث فيها عن لينكس , ببساطة لأن لينكس مفتوح المصدر , أي  أنك تستطيع معرفة الطريقة التي تم بها بناء نواة لينكس والقيام بالتعديلات بكل حرية , لينكس مجاني تماما , و باستخدامه تم بناء الكثير من الأنظمة المختلفة , أي أنه تم إستخدام نواة لينكس والبناء عليها , على سبيل المثال فإن نظام التشغيل الخاص بالهواتف الذكية أندرويد مبني على لينكس , وكذلك الكثير من التوزيعات الشهيرة مثل أبنتو ولينكس مينت .

عند الحديث عن لينكس يجب الحديث عن السرفرات , حيث أن أغلبية السيرفرات تعتمد على لينكس والأسباب بسيطة , فهو نظام قوي مستقر به قدر كبير من الأمان وقدرة كبيرة على التخصيص حتى يناسب إحتياجات الشركات التي تعتمد عليه, أغلب الشركات تعتمد على لينكس في سيرفراتها مثل شركة جوجل وفيسبوك وغيرها من شركات التقنية , بل حتى شركات الإستضافة تعتمد بنسبة 99% لينكس , والسبب أنه كما سبق قوي أمن ومجاني , بالتالي أنت لا تحتاج لشراء رخصة حتى تعتمد عليه , كما هو الحال مع ويندوز , حيث أنه لإستخدام ويندوز سيرفر تحتاج لشراء رخصة وهذا الأمر يشكل عبء مالي إضافي على الشركات والأفراد أيضا.

نُشر بواسطة عبد الله نجاوي

مطور ويب ومدون تقني مهتم بالبرمجيات مفتوحة المصدر, مؤسس مدونة جينات المهوس .

اترك تعليق

avatar
  الإشتراك  
نبّهني عن